مبادرة كومبتيا ‘يحترم’ أوبينوفيس وزارة s’pore

قال مسؤول كبير من مجموعة كومبتيا الصناعية التى تحصى مايكروسوفت ونوفيل كأعضاء انه “يحترم” قرار وزارة الدفاع السنغافورية (ميندف) باستخدام أوبن أوفيس.

وقال مايكل مود، مدير السياسة العامة في آسيا والمحيط الهادئ في كومبتيا (رابطة صناعة تكنولوجيا الحوسبة)، إنه من المثير للاهتمام أن يسمع مدير مكتب تكنولوجيا المعلومات في شركة ميندف تشيك بينج تيك، الذي يحدد اختياره لشركة أوبن أوفيس على أساس التكلفة.

وقال مود، الذى كان فى سنغافورة لحضور ندوة حول سياسة المشتريات فى تكنولوجيا المعلومات الحكومية، حضرها مسؤولون حكوميون من المنطقة “لقد اختارنا ذلك، ونحن لا نعارض ذلك”.

وقال شيوك، متحدثا في الندوة، انه فعل المبالغ وتبين أن أوبينوفيس تناسب متطلبات تكنولوجيا المعلومات ميندف. وقد اتخذ قرارا في العام الماضي بتثبيت أوبينوفيس على نحو 20 ألف جهاز كمبيوتر مكتبي داخل وزارته.

برنامج المشاريع؛ التكنولوجيا تيشنولوجيزون علامات أو 6.2 مليون دولار التعامل مع الزراعة؛ التعاون؛ ما هو المبدأ التنظيمي لمكان العمل الرقمي اليوم؟؛ المشاريع البرمجيات؛ الحلو سوس! هب عقدة نفسها لينكس ديسترو، المشاريع البرمجيات؛ أبل لإطلاق دائرة الرقابة الداخلية 10 يوم 13 سبتمبر، ماك سييرا في 20 سبتمبر

وقال مود “هذا هو اختياره وانه يجب احترامه”.

وقال انه من المهم ان لا تكون ولاية ميندف مفوضة لاعتماد برمجيات مفتوحة المصدر من قبل حكومة سنغافورة، وان السياسات يجب ان لا تتجه نحو تفضيل نموذج تطوير برمجيات واحد على نموذج آخر.

وقال “اذا كان شخص ما يزيل هذا الخيار، انها ليست بالضرورة جيدة لأي شخص في السوق.

وأوضح مود أن أي سياسة تفضيلية في شراء البرامج سوف تعني ارتفاع الأسعار لأن الحكومات ستكون عندها خيارات أقل للأسعار في عملية المناقصة.

وفى معرض اشارته الى سياسة المصادر المفتوحة الاخيرة فى ماليزيا، قال مود ان اللاعبين الصناعيين الاصغر الذين يمتلكون تكنولوجيا خاصة فى البلاد سيكونون محرومين.

واذا كانت الحكومة تفوض (على هؤلاء اللاعبين) تسليم رموز المصادر الخاصة بهم، فلن يكونوا قادرين على المنافسة “، على الرغم من أن سياسة المصادر المفتوحة لا تنطبق إلا على عقود تكنولوجيا المعلومات الحكومية في ماليزيا، فإن الحكومات توفر عائدات كبيرة لتكنولوجيا المعلومات وأضاف أن “الحكومة تساهم بما يتراوح بين 30 و 40٪ من إجمالي نفقات تكنولوجيا المعلومات في أي اقتصاد معين”.

وأشار مود أيضا إلى أن المعايير المفتوحة التي تسهل قابلية التشغيل البيني بين البرامج المختلفة هي أكثر أهمية بكثير من نموذج تطوير البرمجيات. وقال إن الحكومات التي تحدثها تتفهم ذلك، وترغب في إنشاء أنظمة تتجاوز أي نموذج عمل.

فالمكتبات، على سبيل المثال، تبحث في نظم الأرشفة التي تدوم حرفيا إلى الأبد “، وأضاف:” من المهم أن تقوم أنظمة المكتبات على معايير مفتوحة تعترف بها المنظمات على نطاق واسع.

ولكن المعايير المفتوحة ليست كافية، وفقا لماود. وفى اشارة الى قرار كومنولث ماساتشوستس باعتماد صيغة الوثيقة المفتوحة قال “ان هناك مسألة قابلية التشغيل البيني لان هذا المعيار لا يعتمد على نطاق واسع”.

وأضاف: “لقد أخلوا بنماذج أعمال بعض أعضائنا الذين أصبحوا الآن مستبعدين من عملية طرح العطاءات الحكومية، ما لم يعيدوا كتابة مدوناتهم للامتثال”.

ولا شك انهم سيفعلون ذلك، ولكنه نقل التكاليف لهم، وهو ما كان يمكن تجنبه “.

وقال كومنولث ماساتشوستس أن اعتماد أودف لا يفضي إلى تفضيل منتج معين أو بائع معين، وفقا لأسئلة وأجوبة نشرت على موقعها على شبكة الإنترنت.

لأن أودف هو شكل مفتوح، متاح للجميع، ويمكن اعتمادها من قبل أي بائع الذي يسعى إلى إنشاء برامج سطح المكتب “، قال.

وبالاضافة الى ذلك، فان “اعتماد صندوق تنمية الارصاد الجوية سيمكِّن بائعي البرامج الحاليين للكومنولث من مواصلة العمل مع الكمنولث، وسيمكِّن البائعين الآخرين من توفير برمجيات على قدم المساواة”.

؟ تيشنولوغيون علامات أو $ 6.2m صفقة مع الزراعة

ما هو المبدأ التنظيمي لمكان العمل الرقمي اليوم؟

الحلو سوس! هب تلف نفسها لينكس ديسترو

أبل لاطلاق سراح دائرة الرقابة الداخلية 10 يوم 13 سبتمبر، ماك سييرا يوم 20 سبتمبر

Refluso Acido