الكومنولث تطلق مكتبة الملكية الفكرية الرقمية

يمكن للشركات والباحثين الآن الاستفادة من أحدث البحوث والاختراعات من قبل الجامعات الاسترالية و كيسيرو بفضل مكتبة على الانترنت يطلق عليها اسم المصدر إب.

والمبادرة الإلكترونية التي تستضيفها الحكومة الفدرالية الملكية الفكرية في أستراليا تسرد براءات الاختراع والاختراعات الممولة من القطاع العام والتي تهدف إلى المساعدة على ربط الأعمال مع الباحثين من خلال منصة وقفة واحدة الرقمية.

ويمكن لمجتمع الأعمال في البلاد أن يخترق آلاف المشاريع البحثية من 40 جامعة ومنظمة حكومية، ومن ثم سيكون قادرا على الاتصال بالعلماء والصناعيين وراء المشاريع لمناقشة التراخيص المحتملة أو التعاون.

وقد أدرجت أكثر من 300 اختراع على أنها متاحة للترخيص على إطلاق الموقع.

“إن الإنفاق العام السنوي في أستراليا البالغ 9.7 مليار دولار أسترالي على البحوث يفضي إلى مخرجات بحثية تضعنا في المرتبة الثمانية الأوائل في العالم وفقا للتصنيفات التنافسية للمنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2015، ومع ذلك تحتل أستراليا حاليا المرتبة 25 في قدرتها على الابتكار وتسويق الأفكار” وقال وزير الابتكار وايت روي.

ويتيح لنا امللكية الفكرية املصدر فرصا لسد الفجوة بني البحث واالبتكار من خالل تعزيز التعاون بني الباحثني والقطاعني املمولني من القطاع العام لدفع االبتكار.

وقال روي إن الملكية الفكرية المصدر تشكل بوابة حرة لتبادل المعلومات وتفضيلات الترخيص وتسهيل الاتصال بالملكية الفكرية التي يولدها قطاع البحث العام. ويعتقد أن المبادرة تدعم مباشرة هدف وضع الابتكار في صميم جدول الأعمال الاقتصادي للبلاد.

ووفقا لما ذكره مساعد الوزير، فإن بنك الكومنولث الأسترالي، تلسترا، ديلويت، إرنست ويونغ، و كمغ، جنبا إلى جنب مع هيئات الصناعة مثل غرفة التجارة والصناعة الأسترالية، ومجالس الأعمال الحكومية / الدوائر، والعلماء الرئيسيين للدولة أيضا دعم إب المصدر.

تستضيف الجامعات الأسترالية المحتوى على إب المصدر، جنبا إلى جنب مع منظمات الكومنولث أنستو، كسيرو، دست المجموعة، و DATA61.

وستسهم معاهد البحوث الطبية في أستراليا أيضا في المحتوى كجزء من إطلاق معلومات عن الموجة الثانية في ديسمبر من هذا العام.

الطباعة ثلاثية الأبعاد؛ الطباعة ثلاثية الأبعاد: العمل مع الخشب؛ الخدمات المصرفية؛ شركاء كومبانك مع باركليز للدفع عبر الهاتف المتحرك، الابتكار فينتيش؛ الابتكار؛ تهدف فيكتوريا في مجال الأحلام لمواهب التكنولوجيا المحلية؛ التعاون؛ ما هو المبدأ التنظيمي لمكان العمل الرقمي اليوم؟

وفي أيلول / سبتمبر، أصدرت وزارة الصناعة والعلوم في شراكة مع الملكية الفكرية في أستراليا مجموعة أدوات للتعاون، كان الغرض منها أن تستخدمها الشركات، ولا سيما المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم، والمنظمات الممولة من القطاع العام، والباحثين الأفراد الذين يعتزمون الاضطلاع بمشاريع تعاونية .

وتحدد مجموعة أدوات الملكية الفكرية الأسترالية للتعاون [بدف] الممارسات المتعلقة بكيفية زيادة فعالية التعاون وتعزيز العلاقات من أجل التعاون المستمر ومعالجة الملكية الفكرية.

ويمكن أن تستفيد الشركات من التعاون من خلال ترجمة احتياجات الأعمال والمفاهيم والأفكار إلى منتجات وعمليات وخدمات ملائمة للغرض من أجل تحسين القدرة التنافسية في السوق والنمو “. كما يمكن أن تستفيد الشركات من الملف الشخصي للشركة، إمكانية زيادة الربح على أساس ميزة تنافسية.

وفى وقت سابق من هذا الشهر قال رئيس الوزراء مالكولم تورنبول قبل العام انه سيقدم بيانا ابتكاريا يتضمن مجموعة من السياسات التى تركز على كيفية جذب استراليا للمواهب والاحتفاظ بها وكذا كيف يتعين على الدولة دعم وتشجيع الشركات الناشئة.

وقال تورنبول انه كاقتصاد سوق مفتوح فى عالم اكبر من ذلك بكثير، يتعين على استراليا ان تكون اكثر انتاجية، وابتكارا، وأكثر قدرة على المنافسة.

وقال تورنبول: “لا يجب علينا أن نكتسب المهارات، بل ثقافة الرشاقة التي تمكننا من تقلب صديقنا، مما يتيح فرصا جديدة، وليس مجرد عدو يحمل التهديدات”. في عقد أو اثنين من التشنجات، يرافقه حملة تخويف القطعي، بل ينبغي أن ينظر إليه على أنه تغيير في الثقافة السياسية.

مع آب

الطباعة 3D اليدين: العمل مع الخشب

؟ شركاء كومبانك مع باركليز للدفع عبر الهاتف المتحرك، فينتيش الابتكار

تهدف فيكتوريا في مجال الأحلام لمواهب التكنولوجيا المحلية

ما هو المبدأ التنظيمي لمكان العمل الرقمي اليوم؟

Refluso Acido