الربع الرابع من ديل دفعت من قبل مؤسسة كبيرة، الشركات الصغيرة والمتوسطة

سلمت ديل نتائج الربع الرابع قوية وسط المشاريع القوية والطلب سمب.

وأفادت الشركة أرباح الربع الرابع من 927،000،000 $، أو 48 سنتا للسهم، على الإيرادات من 15.7 مليار $. وكانت الأرباح غير مبادئ المحاسبة المقبولة عموما 53 سنتا للسهم، قبل بكثير من 37 سنتا من المتوقع سهم وول ستريت.

وبالنسبة للسنة المالية 2011، ذكرت ديل أرباحا قدرها 2.63 مليار دولار، أو 1.35 دولار للسهم، على عائدات 61.5 مليار دولار، بزيادة 5 في المئة عن العام الماضي (انظر أيضا المعاينة).

وقال مايكل ديل الرئيس التنفيذي لشركة ديل في بيان كان مسرور بالأداء الذي تشهده الشركة من أعمالها التجارية. وبالنسبة للسنة المالية 2012، ديل نمو الإيرادات المتوقعة من 5 في المئة إلى 9 في المئة وغير غاب نمو الدخل التشغيلي من 6 في المئة إلى 12 في المئة. وفي الربع الأول، توقعت ديل الانخفاض الموسمي المعتاد و “انخفاض طفيف في الإيرادات”.

وبلغت الهوامش الإجمالية 21.5 في المائة في الربع الأخير، مقابل 17.4 في المائة في العام الماضي؛ وبلغت الإيرادات العامة 4 بلايين دولار، بزيادة 4 في المائة عن العام الماضي. وبلغت الإيرادات التشغيلية 366 مليون دولار. وأدت مبيعات الخادم والتخزين إلى نتائج القطاع العام، حيث أظهرت شركة ديل قوة في الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم حيث بلغت عائداتها 3.7 مليار دولار، بزيادة 12 في المائة عن العام الماضي. هيمنت إيرادات الخادم والتخزين ووصلت وحدة سمب إيرادات التشغيل في الربع الرابع من 450 مليون $.

في الواقع، مبيعات الشركات الكبيرة في الربع الرابع. وكانت مبيعات الشركات الكبيرة 4.7 مليار دولار، بزيادة 12 في المئة عن العام الماضي. وبلغت الإيرادات التشغيلية 502 مليون دولار. تجدر الاشارة الى ان ايرادات اجهزة الكمبيوتر ارتفعت بنسبة 20 فى المائة مقارنة بالعام الماضى وسط دورة ترقية قوية.

من خلال الأرقام

وقال ديل ان استراتيجية الشركة للسنة المالية القادمة سوف تدور حول الخدمات المتنامية، والاستفادة من سلسلة التوريد وتعزيز الوضع المالي خط النهاية.

مايكل ديل يأخذ مقعد رئيس على لوحة فموير

مايكل ديل على إغلاق صفقة إمك: “يمكننا أن نفكر في عقود”

تنشر تقنيات ديل نتائج Q2

وكانت مبيعات المستهلكين في الربع الرابع 3.3 مليار $، بانخفاض 8 في المئة عن العام الماضي؛ حققت الشركة نموا في آسيا والمحيط الهادئ واليابان بنسبة 17 في المئة. وأمريكا الشمالية وأوروبا الشرق الأوسط وأفريقيا نموا في الإيرادات بنسبة 3 في المئة، وانهيار خدمات ديل

كلاود؛ مايكل ديل يأخذ مقعد رئيس في مجلس فموير؛ سحابة، مايكل ديل على إغلاق صفقة إمك: “يمكننا أن نفكر في عقود؛ ديل، تكنولوجيز ديل نشر نتائج Q2، مراكز البيانات، تقنيات ديل يزول: وهنا ما لمشاهدة كما ديل، إمك، مجموعة من الشركات المؤسسة الجمع

تقنيات ديل يرفع قبالة: وهنا ما لمشاهدة كما ديل، إمك، وهي مجموعة من الشركات المؤسسة تتحد

Refluso Acido