الصين تحظر المال الظاهري للتداول

وقد حظرت الحكومة الصينية استخدام المال الافتراضى للتجارة فى المنتجات والخدمات فى العالم الحقيقى، مما يعد اول تشريع رسمى يتعلق بالعملات على الانترنت.

ومع ذلك، لا يزال من الممكن شراء الأموال الافتراضية باستخدام العملة الحقيقية، وفقا للسلطات المحلية.

وفى بيان مشترك صدر فى وقت سابق من هذا الاسبوع قالت وزارة الثقافة ووزارة التجارة الصينية “ان العملة الافتراضية التى تتحول الى اموال حقيقية بسعر صرف معين لن يسمح لها سوى بالتجارة فى السلع والخدمات الافتراضية التى تقدمها المصدر وليس السلع والخدمات الحقيقية “.

وبصرف النظر عن استخدامه في العالم الافتراضي مثل الحياة الثانية، كما يتم تداول الأموال الافتراضية لشراء سلع في الألعاب عبر الإنترنت، والتي كانت في الصين سوقا بقيمة 970 مليون دولار أمريكي في عام 2007. ساهمت الألعاب عبر الإنترنت التي تم تطويرها محليا 20 مليون دولار أمريكي في عائدات التصدير، وهو ما يمثل 65 في المئة من السوق الصينية.

الشركات الصغيرة والمتوسطة؛ فيديو: 3 نصائح لتوظيف جيل الألفية؛ برامج المشاريع؛ أكبر سر في المجتمع: المجتمعات العلامة التجارية في كل مكان؛ تحليلات البيانات الكبيرة؛ أسوأ سر قليلا حول البيانات الكبيرة: وظائف؛ الروبوتات؛ بناء الروبوت أكثر ذكاء مع التعلم العميق والخوارزميات الجديدة

وتعني اللائحة الجديدة أن العملة الافتراضية المتراكمة عن طريق الألعاب عبر الإنترنت، على سبيل المثال، لم يعد من الممكن تداولها مقابل المال في العالم الحقيقي. كما قدمت الحكومة الصينية تعريفا أوليا للعملة الافتراضية، وقالت إنها تضمنت البطاقات المدفوعة مسبقا المستخدمة في الألعاب عبر الإنترنت.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن القمار عن طريق الأموال الافتراضية سيكون عملا يعاقب عليه من قبل مفتشي الأمن في البلاد ولن يسمح للقاصرين بشراء هذه العملة.

وقالت وزارة الثقافة انها ستعزز مراقبة الاعمال غير القانونية على الانترنت، بالاضافة الى انشطة غسيل الاموال باستخدام اعتمادات افتراضية مثل عملات ق التى تقدمها البوابة الالكترونية الصينية تينسنت التى تضم 220 مليون مستخدم مسجل.

وعلى الرغم من أن معدل انتشار الإنترنت في البلاد لا يتجاوز 23 في المئة، إلا أن الصين تضم أكبر عدد من سكان العالم على الإنترنت لأكثر من 298 مليون مستخدم للإنترنت. ووفقا لماستر كارد، فإن نحو 70 في المئة من المجتمع الصيني عبر الإنترنت يقومون بعمليات الشراء عبر الإنترنت.

وفي الفلبين، توصف الأموال الافتراضية بأنها عامل تمكين للتجارة الإلكترونية ووسيلة بديلة لإجراء عمليات الشراء عبر الإنترنت.

فيديو: 3 نصائح لتوظيف جيل الألفية

أكبر سر في المجتمع: مجتمعات العلامة التجارية في كل مكان

أسوأ سر قليلا حول البيانات الكبيرة: وظائف

بناء الروبوت أكثر ذكاء مع التعلم العميق والخوارزميات الجديدة

Refluso Acido