وتصل تكلفة الجرائم السيبرانية إلى 6.8 مليون دولار لكل شركة في اليابان، و 3.4 مليون دولار في أستراليا

وقد ارتفع متوسط ​​تكلفة الجريمة السيبرانية لكل منظمة سنويا في سبعة بلدان إلى 7.7 مليون دولار في عام 2015، مع اتخاذ الشركات 46 يوما لحل هجوم إلكتروني.

وفقا لدراسة بتكليف من هيوليت باكارد وأجرىها معهد بونيمون، فإن متوسط ​​التكلفة السنوية للجرائم السيبرانية في اليابان، على سبيل المثال، ارتفع بنسبة 14 في المئة الى ما يقدر ب 6.81 مليون دولار. في أستراليا، ارتفع هذا الرقم بنسبة 13 في المئة الى 3.47 مليون دولار، كشفت الدراسة السنوية، التي أخذت 60 عينة في السوقين.

على الصعيد العالمي، استطلعت الدراسة 252 شركة في الأسواق السبعة بما في ذلك ألمانيا والبرازيل والولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الروسي، بتحليل 1،928 هجمة إلكترونية لقياس التكلفة الإجمالية.

وأشارت هب إلى أن تكاليف الجريمة السيبرانية تتفاوت وفقا لحجم المنظمة، حيث تتحمل الشركات الأصغر تكلفة أعلى بكثير للفرد مقارنة بالمؤسسات الكبيرة.

الهند “مكافحة الاستعمار” إلى ضررها الاقتصادي: مارك أندرسن في غير متماسكة تويتر رانت؛ لغ الدفع سيكون لا تظهر في موك: تقرير؛ سينجتيل يتقلص صافي الربح بمقدار 16 مليون سغ $؛ الفيسبوك يسحب مشروع أساسيات مجانية في الهند، سامسونج لتوفير شبكة السلامة العامة في كوريا الجنوبية

كما أخذت الشركات تأخذ المزيد من الوقت لحل الجرائم السيبرانية، مع أولئك في أستراليا بحاجة إلى 31 يوما للقيام بذلك، في حين أن أقرانهم في اليابان استغرق 26 يوما. وكانت هذه زيادة لمدة 8 أيام لأستراليا ويوم لليابان مقارنة بنتائج العام الماضي. استغرقت الهجمات من الداخل ضارة وقتا أطول لحل، مع الشركات في أستراليا تتطلب متوسط ​​50 يوما واليابان تحتاج إلى 37 يوما.

في اليابان واستراليا، كان الحرمان من الخدمة (دوس) والهجمات من الداخل الخبيثة الجرائم الإلكترونية الأكثر تكلفة. أسفل، تعطل الأعمال التجارية أعلى تكلفة خارجية بنسبة 38٪ من إجمالي التكلفة سنويا، تليها التكاليف المرتبطة بفقدان البيانات.

في اليابان، كانت سرقة البيانات أعلى تكلفة خارجية بنسبة 48٪ من إجمالي التكلفة، تليها التكاليف المرتبطة بتعطل الأعمال.

ووفقا للدراسة، فإن الانتعاش والكشف هما أكثر الأنشطة الداخلية تكلفة في كلا البلدين. وقال المستطلعون الاستراليون ان هذا يمثل 48 فى المائة من اجمالى تكاليف النشاط الداخلى سنويا، بينما تقدر اليابان انها 53 فى المائة من اجمالى تكلفتها الداخلية.

وقال ماثيو شرينر، مدير المنتجات الأمنية للشركات في آسيا والمحيط الهادئ واليابان وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “مع ازدياد الاستثمار في التقنيات الجديدة مثل الهواتف النقالة والسحابية وإنترنت الأشياء، فإن سطح الهجوم أكثر تطورا لا يزال الخصوم في التوسع.

وقال شرينر “لمعالجة هذه الديناميكية الصعبة، يجب علينا أولا أن نفهم التهديدات التي تشكل أخطر المخاطر ومن ثم إعطاء الأولوية للاستراتيجيات الأمنية التي يمكن أن تحدث فرقا في التقليل من التأثير”.

الأمن؛ مكتب التحقيقات الفدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق المسؤولين الحكوميين في الولايات المتحدة؛ الأمن؛ وورد يحث المستخدمين على تحديث الآن لإصلاح الثغرات الأمنية الحرجة؛ الأمن؛ البيت الأبيض يعين أول رئيس مجلس أمن أمن المعلومات الاتحادية؛ الأمن؛ انتقد البنتاغون لسيبر استجابة الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

وطبقا للدراسة فان المنظمات تنفق ما متوسطه 19 فى المائة من ميزانيتها الامنية على طبقة التطبيقات بزيادة 16 فى المائة العام الماضى.

وفي جميع البلدان السبعة، أفاد المشاركون في الولايات المتحدة بأعلى متوسط ​​لمتوسط ​​تكلفة الجرائم السيبرانية بمبلغ 15 مليون دولار لكل منظمة، في حين أبلغ نظرائهم في الاتحاد الروسي عن أدنى مستوى له عند 2.4 مليون دولار.

مكتب التحقيقات الفيدرالي يعتقل أعضاء مزعومين من كراكاس مع موقف لاختراق مسؤولين حكوميين أمريكيين

ووردبحث المستخدمين على تحديث الآن لإصلاح الثقوب الأمنية الحرجة

البيت الأبيض يعين أول رئيس أمن المعلومات الاتحادية

انتقد البنتاغون للاستجابة السيبرانية في حالات الطوارئ من قبل الوكالة الحكومية الدولية

Refluso Acido